المكتبة/سينما/مباني الفوضى سينما العشوائيات بين عقل طبقة وعقل نظام
مباني الفوضى سينما العشوائيات بين عقل طبقة وعقل نظام
فيروز كراوية
سينما
مكتبة مدبولي
L.E. 20 : $ 3.39
   
مقدمة الكتاب:

 

وبالرغم من أن المرحلة السابقة على "حين ميسرة" من 2002- 2007 تضمنت أفلاما عن العشوائيات والطبقات الفقيرة حققت إيرادات أعلى (مثل فيلم "اللمبى") ولا زالت حتى الآن تحظى بالقبول الواسع لدى مشاهدتها فى محطات التليفزيون، حظى "حين ميسرة" بالإهتمام النقدى الأكبر. ويبدو هذا الإهتمام فى وجهة نظرى إنعكاسا لظاهرتين: الأولى هى النجاح الجماهيرى للأفلام ’الشعبية‘ Popular فى مقابل الأفلام ’الشعبوية‘ Populist ؛ فبينما ركزت أفلام بلال فضل وأحمد عبدالله على البطل الشعبى الذى يصارع ظروفا صعبة فرضها واقع عبثى، يحقق بطل "حين ميسرة" إنتصارا ’فانتازيا‘ على قوى إجتماعية متعددة ليس أقلها جهاز الشرطة شخصيا بما يمثله من حضور للدولة المصرية بكل هيبتها فى الفيلم!!

الظاهرة الثانية هى إلتفات النقاد وإلتفافهم حول الخطاب الشعبوى الذى يفترض صراعا صريحا بين البطل الفقير والدولة المتغطرسة ينتهى ببطولة شعبية وإن مجهضة، بينما ينصرف الجمهور عن هذا الإيحاء بالبطولة ويفضل الإلتحاق بقاطرة السخرية على عدميتها. وتستدعى هذه الظواهر التدقيق فى فهم النقاد والكتاب بما يمثلون من نخب ثقافية (وطبقية أحيانا) لما يتجاوب معه الناس أو ما يتواطأ مع الخطابات السائدة ويكرر أنماطا باتت تجارية أكثر من أى اعتبار آخر.