المكتبة/ثقافية/الوسطية الحضارية
الوسطية الحضارية
د. رفيق حبيب
ثقافية
مكتبة مدبولي
L.E. 55 : $ 9.32
   
مقدمة الكتاب:

هذا الكتاب

تظل مسألة التوازن بين التمسك بالثوابت والتجديد في المتغيرات والفروع هى جوهر عملية التجديد الحضاري، وهى التحدي الذي يواجه الفكر والحركة، حتى يصلا إلى مرحلة صناعة المستقبل الناهض.

ومن هنا جاءت "الوسطية الحضارية" عنواناً لمحاولة التجديد الذي يلتزم بالثوابت، ويميز بين المتغيرات والأصول، ويوازن بين النقل والعقل، وعنواناً لمحاولة صناعة فكر النهضة.

والحضارة الإسلامية هى حضارة الوسط، وهى تقوم أساساً على الوسطية كقيمة مركزية؛ لذا أصبح مشروع الوسطية محاولة لتحقيق حضارة الوسط الإسلامية، في مجال الفكر والحركة.

ولأنها حضارة وسطية، فهى إذن حضارة التوازن والتكامل؛ ولهذا أصبح التحدي الحضاري هو تحدي التجديد الحضاري الذي يحافظ على توازن الفكرة وتكاملها، وأصبح التحدي الذي يواجه الحركة الإصلاحية هو أن تبقى في معظم الوقت تحافظ على توازن وتكامل حركتها؛ لتصبح مرآة لفكرتها الحضارية الإسلامية.