المكتبة/سياسة/سيد قطب وثورة يوليو
سيد قطب وثورة يوليو
حلمي النمنم
سياسة
مكتبة مدبولي
L.E. 30 : $ 5.08
   
مقدمة الكتاب:

سيد قطب وثورة يوليو

* "ينبغي ألا نبحث عن سند في دستور انتهى أمره بل أن نبحث عنه في منطق الحوادث، بغض النظر عما إذا كان الدستور يقره أو لايقره"،

* "المثل التي تعرضها قيادة الثورة في هذه الأيام مثل نادرة في تاريخ البشرية كلها؟ مثل لم تقع إلا في مطالع النبوات".

* " ما كانت ثورة الجيش الأخيرة إلا التعبير المباشر عن الكفاح ضد الوفد والأحزاب القديمة".

* " واجبنا حماية الجماهير من الأصوات التي تحبها كما نحميها من المخدرات".

* " لأن نظلم عشرة أو عشرين من المتهمين خير من أن ندع الثورة كلها تذبل وتموت".

* فنضرب .. ولنضرب بقوة.. ولنضرب بسرعة، أما الشعب فعليه أن يحفر القبور ويهيل التراب.

هذه بعض كلمات وأفكار سيد قطب في شهري أغسطس وسبتمبر 1952، حين كان متوحداً مع الضباط الأحرار، ثم ما لبث أن انقلب عليهم وانقلبوا عليه، وتحولت العلاقة بينهما إلى العداء والتربص وكان أن اعتقل في يناير 1954 وأفرج عنه بعد شهرين إبان أزمة مارس، ليحاكم بعد حادث المنشية ويظل في السجن حتى مايو 1964 ويعود سجيناً ثانية في 1965 وبعدها في العام التالي مباشرة.

خلال تلك السنوات كان قد طور أفكاره التي ظهرت لديه أول مرة في العام 1950 حول الحاكمية والجاهلية والتكفير، وجعلها هى كل أفكاره ويصبح بذلك "رائد التفكير في مصر".

الناشر