المكتبة/سياسة/حدود الجزيرة العربية قصة الدور البريطاني في رسم الحدود عبر الصحراء
حدود الجزيرة العربية قصة الدور البريطاني في رسم الحدود عبر الصحراء
تأليف جون.س.ولينكسون ترجمة مجدي عبد الكريم
سياسة
مكتبة مدبولي
L.E. 40 : $ 6.78
   
مقدمة الكتاب:

هذا الكتاب

مختص بالأوضاع الحدودية ونزاعات الحدود إلا أنه يفرد جزءاً كبيراً منه لنشأة الدولة السعودية وإن كان في سياق الادعاءات السعودية للتوسع خارج وسط الجزيرة العربية.. نجد.. تحديداً وهى المنطقة التي انطلقت منها الحركة الوهابية وتمركزت فيها النشأة الأولى والثانية للدولة السعودية.. وكذلك الدولة الثالثة.. ولكن سرعان ما حاولت الوهابية وفي غمار شعارات الإصلاح الديني وشمولية القيم والأهداف التى تسعى إليها أن تكون دولة، أو بالأدق إمبراطورية ممتدة الأطراف لا تكتفى فقط بنجد وما حولها.

وكان ذلك مدخلاً لدراسة العلاقات البريطانية مع آل سعود والدولة السعودية الثالثة بكل تعقيداتها قبل وبعد الحرب العالمية الأولى.

وتبرز قصة الصراع السعودي مع اليمن حول الحدود واستيلاء ابن سعود على عسير ونشوب الحرب بين اليمن والسعودية سنة 1930 - 1931 حتى كانت اتفاقية الطائف والتي تم الاتفاق فيها على وقف الحرب واعتراف كلا الشيخين بالحدود بينهما، إلا أن ابن سعود كسب من هذه الجولة قطاعاً لا بأس به من عسير، وعند عملية الترسيم الفعلي على الأرض كان ابن سعود جائراً، فحدد أكثر مما هو متفق عليه وبقى "الحد الشرقي" بين اليمن والسعودية غير محدد فاتحاً الباب لمزيد من الصراعات مستقبلاً بسبب غياب مثل هذا التحديد وقد يمتد ليشمل عدن في منطقة مشتركة بين الثلاث دول تسمى .. منطقة الريان.

لعل أبرز ما أشار إليه الكتاب.. هو الدور البريطاني في تعقيد عملية الحدود مما جعلها بؤرة ذات طاقة كامنة للنزاع بين الأطراف المختلفة نتيجة التدخل القاسي في رسم الحدود عبر رمال الصحراء.. وإقامة مشيخات "دول" أو إمارات.. لم تعرف من ذى قبل أى معان للحدود السياسية أو الجغرافية.. وكانت الشرعية الوحيدة المعترف بها شرعية الانتماء القبلى.